مشاهدة الأطفال برامج الطهى الصحية تضاعف فرص تناولهم للطعام الصحى

مشاهدة الأطفال برامج الطهى الصحية تضاعف فرص تناولهم للطعام الصحى


05, Jan 2020

في حين أن التعرض للإعلانات التلفزيونية حول الوجبات السريعة يرتبط غالبًا بعادات الأكل غير الصحية بين الأطفال، كشف بحث جديد أن البرامج التلفزيونية التي تعرض الأطعمة الصحية يمكن أن تؤثر على الأطفال لاتخاذ خيارات غذائية صحية الآن وفي مرحلة البلوغ، بنسبة 2.7 مرة عن اختيار طعام صحي من الأطفال الذين شاهدوا حلقة مختلفة من نفس العرض والتي تعرض طعامًا غير صحي.

وذكرت الدراسة التي نشرت في مجلة " Nutrition Education and Behaviour"، أن الأطفال الذين شاهدوا عرضًا للطهي موجه للأطفال والتى تعرض طعامًا صحيًا، كانوا أكثر عرضة بنسبة 2.7 مرة من اختيار طعام صحي من الأطفال الأخرين والذين فضلوا مشاهدة برامج تعرض طعامًا غير صحي.

وتشير نتائج هذه الدراسة إلى أن برامج الطهي يمكن أن تكون أداة واعدة لتشجيع التغييرات الإيجابية في التفضيلات والمواقف والسلوكيات المتعلقة بالأطفال.

 

 

بالنسبة للدراسة، طلب الباحثون من 125 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 10 و 12 عامًا في 5 مدارس في هولندا مشاهدة 10 دقائق من برنامج الطبخ الصحى بالتلفزيون العام الهولندي المصمم للأطفال، ثم عرض عليهم وجبة خفيفة كمكافأة للمشاركة.

 

وكانت النتيجة أن الأطفال الذين شاهدوا البرنامج الصحي أكثر عرضة لاختيار أحد خيارات الوجبات الخفيفة الصحية  " تفاحة أو بضع قطع من الخيار" من أحد الخيارات غير الصحية " الرقائق أو حفنة من المعجنات الصغيرة المملحة".

كما وجدت الأبحاث السابقة أن الشباب أكثر عرضة لتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات بما في ذلك الفواكه والخضروات، إذا كانوا يشاركون في إعداد الطبق الصحى بالفعل، ولكن الاعتماد الحديث على الأطعمة الجاهزة وعدم وجود نماذج من قبل الآباء في إعداد الأطعمة الطازجة أدى إلى انخفاض في مهارات الطبخ بين الأطفال.

ولكن على الرغم من ذلك قد يتأثر التعرض لخيارات صحية على الأطفال يتأثر بشدة بسمات الشخصية، فعلى سبيل المثال، الأطفال الذين لا يحبون الأطعمة الجديدة، هم أقل عرضة لإظهار رغبة أقوى في اتخاذ خيارات صحية، بعد مشاهدة برنامج تلفزيوني يعرض الأطعمة الصحية، أكثر من الطفل الذي يستمتع بتجربة الأطعمة الجديدة.

ومع تقدمهم في السن، بدأوا يشعرون بمسؤولية أكبر عن عاداتهم الغذائية ويمكنهم التراجع عن المعلومات التي تعلموها كأطفال، ويعتقد الباحثون أن هذا قد يشير إلى أن مشاهدة البرامج التي تحتوي على خيارات صحية يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على سلوك الأطفال ، حتى لو تم تأخيره حسب العمر.

 



موضوعات مشابهه