مسئول بالآثار يكشف للنواب سر "لعنة الفراعنة ومشروب القرفة" ومصطلح "قمر 14"

مسئول بالآثار يكشف للنواب سر "لعنة الفراعنة ومشروب القرفة" ومصطلح "قمر 14"


03, Mar 2020

كشف الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، سر "لعنة الفراعنة" لأعضاء المجلس فى كلمته خلال اجتماع لجنة الإعلام المنعقد اليوم، برئاسة النائب محمد شعبان وكيل اللجنة، قائلا:"مفيش حاجة اسمها لعنة الفراعنة، أنا دخلت أكتر من 50 مقبرة وقدامكم أهو حى أرزق، ولكن فى عام 1800، 3 حرامية دخلوا مقبرة، الأولانى دخل قعد يصرخ وقال أنا عميت، والتانى قال إتشليت، وهكذا".
 
وأضاف "وزيرى" فى كلمته خلال الاجتماع، أن المقبرة بيت الملك فى حياة ما بعد الموت، وأن هناك احتياطات واسعة يضعها الأثريون فى الاعتبار قبل النزول إلى أى مقبرة، لتجنب تجمع الفيروسات، وتفاعل وتحلل الجراثيم، متابعاً،: "بنستخدم ماسكات وما ينفعش تحلق دقنك علشان ما يدخلش المسام حاجة".
 
وتابع الدكتور مصطفى الوزيرى،: "عرفنا القرفة من التحنيط، وكذلك بذر النبأ، لإنه بيعمل طبقة بلاستيكية، ومصطلح قمر 14 مكتوبة فى معبد دندرة، عرفناها منذ الحضارة القديمة، وغيرها من المصطلحات".
 
 
وكان الدكتور مصطفى وزيرى، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، نفى سفر أى مومياء من ملوك الفراعنة أو من العصور الفرعونية، مشددا على أن ما يشاع عن سفر أى مومياء فى هذا الشأن هو محض افتراء، مشددًا: "آخر سفر لمومياء كانت عام 1979، أى فى القرن الماضى وكانت بتعليمات رئاسية فى عهد الرئيس السادات، وكانت إلى فرنسا وتم عمل جواز سفر لتلك المومياء وخرجت بهذا الجواز وكانت المومياء للملك رمسيس الثانى وتم استقبال المومياء فى فرنسا استقبال الملوك واستقبلها رئيس فرنسا أن ذلك وقامت القوات الفرنسية وحرس الشرف بإطلاق 21 طلقة احتفالا بالمومياء".

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الثقافة والآثار والإعلام بمجلس النواب برئاسة وكيل اللجنة النائب محمد شعبان، مضيفًا أن مصر لديها من الكفاءات والخبرات الكثير فى مجال علوم الفراعنة وفى مجال علوم المصريات بصفة عامة، وأن الكفاءات والخبرات فى كافة المجالات سواء مجال المقابر والاكتشافات أو مجال التماثيل والترميم أو مجال المومياء فكل علوم المصريات لدينا كفاءات وخبرات لا تقدر بثمن.

جاء ذلك ردا على ما ذكرته كل من النائبة جليلة عثمان والنائبة شرين فراج من نقص الكفاءات والخبرات فى هذا المجال، وتناقش اللجنة فى اجتماعها المنعقد حاليا بمقر اللجنة وبرئاسة محمد شعبان وكيل اللجنة طلب احاطة للنائبة جليلة عثمان والنائب جلال عوارة والنائبة شرين فراج عن عدم اهتمام وزارة السياحة والآثار بإجراء اختبارات علمية من اجل اكتشاف العديد من المعلومات التى يحيط بالحضارة الفرعونية.

 
 


موضوعات مشابهه