ماذا يعنى تصدير الغاز من مصر إلى أوروبا؟

ماذا يعنى تصدير الغاز من مصر إلى أوروبا؟


16, Jan 2020

تمتلك مصر بنية تحتية قوية تؤهلها لأن تصبح مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز بمنطقة البحر المتوسط ومنها الشبكة القومية للغازات الطبيعية وكذلك مصانع الاسالة والتى تقع على شواطئ البحر المتوسط وهى مصانع إدكو ودمياط لإسالة الغاز الطبيعى " والتى تعد من أضخم مصانع إسالة الغاز كما أنها لديها إمكانيات للتوسع مستقبليا فى الطاقة الاستيعابية للمحطات.

وفى هذا الإطار نجد أن موقع مصر الجغرافى المتميز بقربها من السواحل الجنوبية والغربية فبالتالى تكون لديها القدرة على المنافسة مع المنتجين الاخريين للغاز وذلك لأن تكلفة نقل الغاز المسال من مصر إلى أوروبا سيكون اقل من المنافسين الأخريين وبذلك فإن مصر تمتلك مفاتيح الغاز فى منطقة شرق البحر المتوسط البحر المتوسط وتتواجد بقوة على الخريطة العالمية.

كذلك يعد زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعى ووصوله لـ7.2 مليار قدم مكعب غاز يومى والاكتشافات الغازية والتى تم الإعلان عنها خلال الفترات الماضية وكذلك إعلان مصر خلال عام 2018 عن تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى والاتجاه للتصدير والدخول لنادى مصدر الغاز حول العالم.

كما يأتى تدشين «منتدى غاز شرق المتوسط» وأن يكون مقره القاهرة، هو ما يعكس أهمية وثقل مصر إقليمياً فى صناعة الغاز الطبيعى وبالأخص فى منطقة شرق المتوسط وايضا توقيع اتفاق حكومى مشترك بين مصر وقبرص يقضى بإقامة ‏خط أنابيب بحرى مباشر بين البلدين لنقل الغاز الطبيعى من حقل أفروديت ‏القبرصى إلى مصانع إسالة الغاز بمصر على ساحل البحر المتوسط، وذلك لإسالته ‏وإعادة نقله وتصديره عبر مصر إلى الأسواق المختلفة، الأمر الذى يمثل نقطة انطلاق لمصر فى مجال استقبال الغاز وذلك عبر البنية ‏التحتية القوية التى تمتلكها مصر لإعادة تصدير الغاز مرة أخرى بما يحقق المنافع الاقتصادية الهائلة والمتميزة والمتمثلة فى الاستغلال الاقتصادى للبنية التحتية من مصانع إسالة الغاز والشبكات المتعلقة به.

 

وعن طريق تأسيس جهاز مستقل لتنظيم أنشطة سوق الغاز وتهيئة البيئة التشريعية له من خلال إصدار قانون تنظيم أنشطة سوق الغاز،تأتى تحرير سوق الغاز أمام المنتجين والمستهلكين بالإضافة إلى تشكيل لجنة حكومية بقرار رئيس مجلس الوزراء لمشروع تحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة والتى تضم فى عضويتها ممثلى عدد من الوزارات والجهات المعنية بالدولة.

وكانت تصريحات سابقة للمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بأن مصر ستزيد الغاز المصدر إلى أوروبا إلى 20 شحنة شهريا بعد تشغيل محطة الإسالة فى دمياط موضحا أن مصر تصدر مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا إلى أوروبا بواقع 10 شحنات شهريا.

وبالأمس جاء إعلان وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، ونظيره الإسرائيلى، اليوم عن بدء ضخ الغاز الطبيعى من إسرائيل إلى مصر، وهو ما يمثل تطور هام يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين، حيث سيمكن هذا التطور إسرائيل من نقل كميات من الغاز الطبيعى لديها إلى أوروبا عبر مصانع الغاز الطبيعى المسال المصرية، وذلك فى إطار دور مصر المتنامى كمركز إقليمى للغاز.

وذكرت وزارة البترول والثروة المعدنية، أن الوزيرين سيقوما بإعلان هذا التطور أثناء المؤتمر الوزارى لمنتدى غاز شرق المتوسط والذى سيعقد اليوم الخميس فى القاهرة.

 



موضوعات مشابهه