قبل سفر المواطنين لقضاء العيد مع أسرهم.. محطة رمسيس تحت مجهر شرطة النقل والمواصلات.. كاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية وأجهزة للكشف عن المتفجرات..

قبل سفر المواطنين لقضاء العيد مع أسرهم.. محطة رمسيس تحت مجهر شرطة النقل والمواصلات.. كاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية وأجهزة للكشف عن المتفجرات..


10, Jun 2018

إجراءات أمنية مكثفة اتخذتها وزارة الداخلية متمثلة فى الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، بمحطات السكة الحديد قبل عيد الفطر المبارك. فى ظل زحف أعداد كبيرة من المواطنين عليها للحصول على تذاكر القطارات.

 

وفي هذا الإطار، عززت الأجهزة الأمنية من تواجدها على محطات السكة الحديد، خاصة محطة "رمسيس" التى تشهد إقبالا كبيرا من المواطنين عليها فى هذه الأيام لشراء تذاكر القطارات للسفر للصعيد أو الدلتا.

 

وحرصت الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، على تعزيز الخدمات الأمنية بمحيط نوافذ بيع التذاكر، وتنظيم الطوابير، لمنع الاحتكام أو وقوع مشاجرات بين المواطنين، خاصة أنه يتم بيع التذاكر بموجب بطاقات الرقم القومى.

وحاول رجال الشرطة طمأنة المواطنين بتوفر عدد كبير من تذاكر القطارات المتنوعة لدى السكة الحديد، للحد من الزحام، والتأكيد على حصول الجميع على التذاكر، وتغليب العمل بالنظام أثناء الوقوف فى الطوابير.

 

وتمشط أجهزة الأمن محطات السكة الحديد، بواسطة أجهزة الكشف عن المواد المتفجرة، والكلاب البوليسة، مع تواجد أعداد كبيرة من البوابات الإلكترونية التى تساهم فى عمليات التفتيش الدقيق، وضمان خلو الحقائب من أية مخالفات سواء مواد متفجرة أو أسلحة ومخدرات.

وتنتشر الشرطة النسائية على أرصفة المحطة بشكل كبير، لحماية السيدات من التحرش والمساهمة فى ضبط الأداء الأمنى، فى ظل الضغط الكبير على السكة الحديد خلال هذه الأيام.

 

وبدوره، حرص اللواء مصطفى النمر مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة العامة لشرطة النقل والمواصلات، على شن جولات ميدانية مفاجئة على السكة الحديد خلال الأيام الماضية، للتأكد من الانتشار الشرطى الجيد، ومراجعة خطط التأمين على أرض الواقع، والتأكد من انتظام العمل وتشغيل كافة الأجهزة الموجودة بالمحطات.

وحرص مساعد وزير الداخلية على عقد عدة اجتماعات مع ضباط الشرطة والأفراد لمراجعة خطط التأمين، والتنبيه على اليقظة وتوسيع دائرة الاشتباه وسرعة رد الفعل حال وقوع أى أحداث مفاجئة، وضرورة احترام قيم حقوق الإنسان ومساعدة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة أثناء تواجدهم بمحطة السكة الحديد، حيث انتشر رجال الشرطة الذين يمسكون بكراسى متحركة لنقل المرضى وكبار السن فى مشهد إنساني يؤكد على أن رسالة الأمن لا تنعزل بأى حال من الأحوال عن احترام قيم حقوق الإنسان.

 

 



موضوعات مشابهه