صور.. العالم هذا الصباح.. إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يتولى مهام منصبه رسميا.. احتجاجات فى هندوراس ضد خصخصة قطاعى التعليم والصحة.. واشتباكات فى فنزويلا بعد محاولة زعيم المعارضة الانقلاب على مادورو

صور.. العالم هذا الصباح.. إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يتولى مهام منصبه رسميا.. احتجاجات فى هندوراس ضد خصخصة قطاعى التعليم والصحة.. واشتباكات فى فنزويلا بعد محاولة زعيم المعارضة الانقلاب على مادورو


01, May 2019

أحداث متنوعة شهدتها الساحة العالمية، اليوم الأربعاء، جاء على رأسها ، تولى إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يتولى مهام منصبه رسميا، واحتجاجات فى هندوراس ضد خصخصة قطاعى التعليم والصحة أمام فى فنزويلا، فاشتعلت الأحداث بعد محاولة المعارضة الانقلاب على الرئيس.

 

وسنوافيكم التفاصيل...

 

إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يتولى مهام منصبه رسميا

 

البداية، تولى إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو مهام منصبه رسميا اليوم الأربعاء قائلا إنه يشعر بمهابة العبء الواقع على عاتقه لكنه تعهد بالعمل كرمز للأمة ووحدة شعبها.

 

وتنازل الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو عن العرش أمس الثلاثاء بعد ثلاثة عقود فى مراسم قصيرة وبسيط وجه أكيهيتو خلالها الشكر للشعب اليابانى وقال إنه عمل من أجل السلام.

وقال ناروهيتو وهو يبتسم "وأنا أتولى العرش... أتعهد بأن أفكر دائما فى الشعب وأتقرب منه وأن أفى بواجباتى كرمز للدولة اليابانية ووحدة الشعب اليابانى وفقا للدستور".

 

وأضاف "آمل مخلصا فى سعادة الشعب وفى مزيد من التقدم للبلاد وتحقيق السلام فى العالم".

 

وفى المرحلة الأولى من حفل الارتقاء للعرش حمل أمناء الإمبراطورية الأختام الرسمية والخاصة إلى القاعة مع اثنين من "الرموز الثلاثة المقدسة" لليابان - سيف وجوهرة - اللذين يمثلان مع مرآة رموز العرش.

وكان يقف إلى جوار الإمبراطور الجديد شقيقه وولى عهده الأمير أكيشينو خلال المراسم البيسطة المقتضبة. ولم تتواجد الإمبراطورة ماساكو زوجة الإمبراطور الجديد فى الغرفة وفقا للتقاليد التى تمنع أميرات الأسرة الملكية من الحضور ولكن للمرة الأولى شهدت المراسم إمرأة وهى ساتسوكى كاتاياما التى شاركت باعتبارها عضوا بحكومة رئيس الوزراء شينزو آبي.

 

وفى الجزء الثانى من المراسم دخلت الإمبراطورة ماساكو الغرفة مع الأميرات الأخريات.

احتجاجات فى هندوراس ضد خصخصة قطاعى التعليم والصحة

 

وعلى الجانب الآخر،شهدت هندوراس اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمئات من الطلاب، خلال احتجاجات ضد خصخصة قطاع التعليم والصحة.

وردد الطلاب شعارات ضد الرئيس هيرنانديز قبل أن يلقوا الحجارة ويشعلوا إطارات السيارات، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع تجاههم بكثافة، ولم ترد تقارير على الفور عن وقوع أصابات.

وتأتى تظاهرات الطلاب عقب احتجاجات خرجت فى أرجاء البلاد، بمشاركة آلاف المتظاهرين للمطالبة باستقالة هيرنانديز، وذلك بالتزامن مع مرور عام على توليه مقاليد السلطة.

اشتباكات فى فنزويلا بعد محاولة زعيم المعارضة الانقلاب على مادورو

 

وفى فنزويلا، شهدت العاصمة كاراكاس اشتباكات عنيفة بين الشرطة وعناصر من المعارضة لحكم الرئيس نيكولاس مادورو بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

ودعا زعيم المعارضة الفنزويلي خوان جوايدو الثلاثاء إلى انتفاضة عسكرية ضد الرئيس نيكولاس مادورو بينما تبادلت فصائل مسلحة إطلاق النار خارج قاعدة جوية في كراكاس، مما يعكس مرحلة جديدة من الأزمة في فنزويلا بعد سنوات من الاضطراب السياسي والاقتصادى.

وقال شهود من رويترز إن عشرات من المسلحين يرتدون الزي العسكري كانوا برفقة جوايدو اشتبكوا مع جنود من أنصار مادورو خارج قاعدة لاكارلوتا الجوية في كراكاس لكن الواقعة انتهت، ولم تكن على ما يبدو ضمن محاولة من المعارضة لانتزاع السلطة بالقوة.

وأظهرت لقطات لتلفزيون رويترز مركبة تابعة للحرس الوطني تدهش محتجين أمام القاعدة الجوية كانوا يرشقون المركبات المارة بالحجارة ويضربونها بالعصي، بعد دعوة جوايدو الجيش للانتفاض ضد مادورو.

كان جوايدو ذكر في تسجيل مصور على تويتر الثلاثاء أنه بدأ "المرحلة الأخيرة" من خطته لإنهاء حكم مادورو وناشد المواطنين والجيش مساندته في إنهاء "اغتصاب (مادورو) للسلطة".

وقال جوايدو إن قوات الجيش انضمت إليه للإطاحة بحكم مادورو.

وأضاف "القوات المسلحة الوطنية اتخذت القرار الصحيح وهي تعتمد على دعم شعب فنزويلا".

ونفى وزير الخارجية الفنزويلى خورخي أرياثا أن يكون هناك انقلاب عسكري واتهم جوايدو بالعمل بأمر واشنطن.

 



موضوعات مشابهه