سامح عاشور من المحلة: انفقنا 310 ملايين جنيه على مشروع العلاج بنقابة المحامين

سامح عاشور من المحلة: انفقنا 310 ملايين جنيه على مشروع العلاج بنقابة المحامين


02, Jan 2020

عقد سامح عاشور نقيب المحامين اجتماعا مع اعضاء  نقابة المحامين بمحافظة الغربية، وطلاب معهد المحاماة، بنادي المحامين بالمحلة الكبرى، لعرض ما انجزته النقابة العام للمحامين خلال الفترة الماضية، بحضور اعضاء النقابة الفرعية للمحامين وشباب معهد المحاماة، والعشرات من المحامين.

وقال "عاشور" خلال اللقاء، "إننا كنا نأمل أن يكون هذا اللقاء بين شيوخ المهنة وشباب المحامين، لتدريبهم واكسابهم خبراتهم التي اكتسبوها، من خلال ممارستهم للمهنة، وتعليمهم اخلاقيات مهنة المحاماة التي تعلمناها من شيوخ المهنة".

وأضاف سامح عاشور: " أصبحنا نشاهد العديد من السلبيات وسلوكيات غير أخلاقية داخل غرف المحامين، من الصياح بأصوات عالية،  والتلفظ بألفاظ نابية، وهذا الأمر لا يصح أن يقوم به المحامين، حتى ولو على سبيل الهزار، لأن هذا ينقل صورة سيئة للغير بعد وجود  احترام بين المحامين فيما بينهم، ويترتب عليه سوء تعامل الغير معهم، وأن الانطباع السيئ يمتد لكل المحامين، حتى لو كان الخطأ خطأ فردي، وندفع ضريبته جميعا.

وأضاف أن المحامين يقفون على قلب رجل واحد، فى مواجهة المواقف التي يتعرض لها أي محامي زميل، وخير مثل على ذلك ما  حدث فى حادثة  تعدي ضابط على محامى بالمحلة، ووقوف المحامين بجانب زميلهم، وبعد تصعيد الموقف صدر قرارا من وزير الداخلية بإيقاف الضابط ومرتكبي الواقعة عن العمل، وهذا يدل على تكاتف المحامين فى مواجهة أي مشاكل تواجههم.

وطالب "عاشور" القائمين على معهد المحامين بتدريب شباب المحامين على تأدية رساله المهنة، وكيفية التعامل مع الأخرين، قائلا نرحب بكل محب وعاشق للمحاماة، ودورنا هو تأهيلهم وإكسابهم الخبرة.

 

وأشار إلى أن النقابة العامة لا تملك القدرة على صرف مرتبات للمحامين تحت التدريب، وما يصرف من معاشات أو مشروع علاج للمحامين وأنشطة تطبق على المحامين المشتغلين، ويجب على المحامين الجزئيين والمتدربين الاقتداء بالمشتغلين بالمهنة بالمحاكم، ولن تتأخر النقابة العامة عن تقديم كل الدعم لجموع المحامين.

وأكد أن نقابة المحامين مرت بمرحلة خطيرة، بعدما حاول حاملي الدبلومات والحرف الانتساب لنقابة المحامين عن طريق التعليم المفتوح، وتصدينا لهم بكل قوة حتى لا يتشاركون مع المحامين فى المعاش وحقهم فى العلاج، وخضنا معركة مصير حفاظا على النقابة، وهناك من المحامين من يعتبر ذلك جريمة، بعدما نجحنا فى النهوض بالنقابة، والدفاع عنها.

وأوضح أن النقابة انفقت310مليون جنيه على مشروع العلاج فقط، وخلال الـ3سنوات الأخيرة تم انفاق أكثر من مليار جنيه، قائلا" كنتوا هتوافقوا لو فلوسكم وحقوقكم دي اتصرفت على حملة الدبلومات  غير المشتغلين بالمهنة؟"، مؤكدا  أنه لم ولن يسمح لأي منتسب مهما كان مشاركة المحامين فى ارزاقهم، وسأدافع باستماته عن حقوق المحامين.

وأشار أن النقابة العامة بصدد  وضع حجر اساس لأكاديمية المحاماه المنصوص عليها فى قانون المحاماه الجديد، وستكون  اكبر مؤسسة تعليمية وتدريبية غير مسبوقة، وبعد تأسيسها سيكون الالتحاق بها أعز من الدخول إلى السلك   القضائي، مؤكدا أن الجمعية العمومية للمحامين أصبحت 145ألف محامي من أصل  400 ألف محامي بعد التنقية، ومن يثبت تزوير أوراقه  يتم احالته للنيابة، وأي موظف يثبت تورطه فى ذلك يتم فصله وإحالته للنيابة، مطالبا المحامين بالاصطفاف سويا لأننا نخوض معركة للإصلاح فى النقابة العامة ولن نسمح بضياع نقابتنا مهما كلفنا الأمر.

وطالب" عاشور" المحامين باستبعاد الخلافات التي يحاول البعض  من خلالها شق الصف، وعلينا أن نلتفت لمستقبل نقابتنا ونعمل سويا للنهوض بها، والاستفادة الكاملة من موادرها ، مشيرا أننا ووصلنا لأعلى سقف فى دعم مشروع العلاج، بقيمة 50ألف جنيه للعمليات الجراحية، إلى جانب استفادة المحامين  من  العلاج على نفقة الدولة ، مضيفا أننا نجحنا بالاتفاق مع وزارة العدل فى التوريد  اليومي لأتعاب المحاماة فى جميع المحاكم.

وجار تعميم نظام الميكنة بالمحاكم، ووضع شاشات فى قاعات المحاكم، لعرض رول القضايا على الشاشات بدل من الرول الورقي، ولن نتراجع عن تقديم خدمة متميزة تليق بمحامين مصر.

 



موضوعات مشابهه