رئيس جامعة قناة السويس: تحويل مناهج الكليات إلى إلكترونية.. طلاب كلية الهندسة صمموا غواصة.. وتطوير المستشفيات الجامعية.. وحدة عناية مركزة جديدة بـ33 سريرًا.. وحمام سباحة لكلية التربية الرياضية

رئيس جامعة قناة السويس: تحويل مناهج الكليات إلى إلكترونية.. طلاب كلية الهندسة صمموا غواصة.. وتطوير المستشفيات الجامعية.. وحدة عناية مركزة جديدة بـ33 سريرًا.. وحمام سباحة لكلية التربية الرياضية


13, May 2019

قال الدكتور طارق راشد رحمى، رئيس جامعة قناة السويس، إن الجامعة ستتحول كليا بداية من العام المقبل إلى جامعة ذكية، من خلال رقمنة قطاع شئون التعليم والطلاب، وتطوير البنية التحتية لعدد من الكليات خاصة المعامل، فضلاً عن إجراءات الاختبارات والتصحيح الإلكترونى الذى تم تطبيقه، ويسهم النظام الإلكترونى فى تقليل التدخل البشرى فى تصحيح أوراق الطلاب، وبدأنا فى تنفيذه تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما تم تحويل عدد كبير من مناهج كليات الآداب والتجارة والحقوق إلى إلكترونية واسطوانات "سى دى"، بخلاف تحويل مناهج برامج التعليم المدمج إلى إلكترونية.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن الدولة تواجه للحاق بالثورة الصناعية الرابعة التى تتمثل فى الرقمنة الإبداعية التى تعد من أولويات الدولة لتحقيق التطوير اللحاق بركب التميز والابتكار العالمى المتلاحق والمتسارع، لذا كان لزامًا على الجامعة أن يكون لها خطه للتطوير تضمن المشاركة الجادة فى استراتيجية التنمية المستدامة واللحاق بالثورة الصناعية الرابعة من خلال التمسك بفرص الرقمنة واستخدامات الانترنت وتحويل الجامعة إلى جامعة رقمية من خلال تطوير البنية التحتية الإلكترونية واستحداث قاعات تدريس ومعامل ذكيه واستخدام التعليم الإلكترونى التفاعلي، والتعلم عن بعد، والوسائط المتعددة ومعامل المحاكاة والمكتبات الإلكترونية واستخدام بنوك الأسئلة والاختبارات الإلكترونية لتحقيق جودة التعليم.

 

وتابع، الدكتور طارق راشد رحمي، أن مصر اليوم تعيش مرحله من التنمية والتطوير لم تشهدها من قبل لتحقيق إستراتيجية التنمية المستدامة 2030، والتى تمثل مسيرة التنمية الشاملة لتحقق حياة كريمة للشعب المصرى وتعيد أحياء الريادة الإقليمية لمصر من خلال 3 أبعاد رئيسية للإستراتيجية، والتى تشمل ثلاثة أبعاد هى بعد اقتصادى ويشمل التنمية الاقتصادية والطاقة والابتكار والبحث العلمى وكفاءة مؤسسات حكومية، وبعد اجتماعى ويشمل التعليم والتدريب والثقافة والصحة، والعدالة الاجتماعية، وبعد بيئى يشمل حماية البيئة والتنمية العمرانية.

 
وأكد أن الجامعة تعمل على تطوير المعامل البحثية وتوفير المعلومات البحثية وتحقيق التواصل بين الباحثين، وبناء مجمعات تكنولوجيه وإبداعية، والبحث عن شراكات تكنولوجيه لتحقيق البحث العلمى التطبيقى القائم على الابتكار والإبداع وتشجيع الحاضنات التكنولوجية ومراكز التميز والإبداع وتوفير برامج للتواصل بين المبدعين وتحفيزهم وتنميه مهاراتهم لحسن استثمار إبداعاتهم.
وأكد، أن الجامعة بدأت بالفعل فى وضع مصفوفات جديدة للتدريب من خلال مركز تنمية الموارد البشرية لتدريب فئات الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والجهاز الإدارى والطلاب على استخدامات الرقمنة فى التعليم والبحث العلمى، كما بدأت الجامعة فى تطوير مركز شبكة المعلومات من حيث التعديلات الإنشاءات وتوفير الخوادم والتجهيزات اللازمة له، ومد خطوط الربط الداخلى منه إلى جميع مبانى الجامعة الحالية أو الجارى إنشاءها لتوفير تغطية شاملة وخدمات سريعة للإنترنت بكل أرجاء الجامعة لتحقيق متطلبات التطوير والرقمنة المستهدفة، كما تم تفعيل برنامج ابن الهيثم لإدارة شئون الطلاب، وجارى تفعيل برنامج الفارابى وإنشاء مركز القياس والتقويم وتطبيق التصحيح الإلكترونى فى جميع الكليات والاختبارات الإلكترونية فى بعض الكليات تمهيدًا لتطبيقها على كل الكليات.
 
وأكد، رئيس جامعة قناة السويس، أنه تم إنشاء معمل مجهز للاختبارات الإلكترونية بمبنى المعامل "ب" بكلية الطب مزوّد بـ 400 حاسب آلى وموصل بشبكه المعلومات، وجارى الإعداد لإنشاء معمل آخر بكلية الزراعة يشمل 300 جهاز حاسب آلى، كما تم شراء معملين للصوتيات لكليات الآداب والألسن ومعمل للاستشعار عن بعد لكلية الآداب، كما سيتم العمل لتجهيز المعامل الطلابية لكليات الهندسة والعلوم والزراعة والطب البيطرى، إلى جانب تطوير مزرعتى الطب البيطرى والزراعة، لتصبح مزارع نموذجية تخدم الجانب العملى والتدريبى والبحثى للطلاب، واستكمال فندق كلية السياحة والفنادق لتفعيل الجانب العملى لطلاب الكلية، وجارى استكمال المصنع التدريبى لكلية الصيدلة لتفعيل الجانب العملى للتصنيع الدوائى لطلاب الكلية، وجارى استكمال مبانى كليات الآداب والتجارة الجديدة.
 
وأوضح أنه تم الرفع مساحى لإنشاء ملاعب جديدة وحمام سباحة لكلية التربية الرياضية ورفع كفاءة استاد الجامعة، والذى تم ضمه إلى الكلية لتوفير الجانب العملى لطلابها، بالإضافة إلى جانب تطوير الخدمات الطلابية بالمدن والتغذية والرعاية الصحية والإعداد لاستكمال المدينة الرياضية بالمدن الجامعية.
 
وتابع، "رحمى"، أن التطوير يشمل أيضًا التطوير الشامل للمستشفيات الجامعية، والذى شمل التعاقد على 9 كبسولات حديثه لغرف عمليات متطورة وجارى، إعداد مقايسات لتطوير العيادات الخارجية والقسم الداخلى والمحرقة والمغسلة والتكييف المركزى بالمستشفى، واستحداث مدينة سكنية متكاملة للأطباء المقيمين وأطباء الامتياز والتمريض وتطوير المبنى الإدارى واستكمال تطوير الطوارئ، وذلك لتوفير الجانب التدريبى والتعليمى والبحثى والخدمى، الذى يجب أن تقدمه المستشفى على مستوى متميز يليق باسم الجامعة، كذلك جارى تغطية الجامعة والكليات بشبكه متكاملة من كاميرات المراقبة وتطوير بوابات دخول الطلاب وتحويلها إلى بوابات ذكية.
 
وأشار، رئيس جامعة قناة السويس، إلى أنه تم تطوير بعض اللوائح الدراسية واستحداث برامج غير تقليدية، بلغ عددها 11 برنامج، وجارى مراجعة 12 برنامج غير تقليدى وخطة لجذب الوافدين، بالإضافة إلى تفعيل دور مركز التدريب العملى ومركز الدعم الأكاديمى بالجامعة والوحدات التابعة لهم بجميع الكليات، للاهتمام بالطلاب المتعثرين والمقبلين على التعثر، والطلاب المتفوقين والمبدعين والمبتكرين، مشيرًا إلى أن الجامعة قامت برفع بيانات الطلاب المتفوقين والمبدعين والمبتكرين، للجهات المختصة بالدولة للاهتمام بهم وتنميه مهاراتهم وابتعاث بعضهم للخارج للاستفادة بهم فى تحقيق التنمية الشاملة لمصر هلال الفترة المقبلة.
 
وأكد "رحمى"، أن الإبداع والابتكار ليس فقط فى المجال البحثى والعلمى وإنما فى شتى المجالات الأخرى الرياضية والثقافية والفنية وهم من تم فرزهم من خلال المسابقات الداخلية والخارجية التى شاركت فيها الجامعة، وتم تكريمهم فى حفل ختام الأنشطة الطلابية بالجامعة، مشيرًا إلى الجامعة تمد يدها للجميع سواء من أعضاء هيئه التدريس أو الهيئة المعاونة أو الجهاز الإدارى أو الطلاب للتعاون معنا من أجل تحقيق أهداف خطه التطوير والارتقاء بمنظومة العمل التعليمى والبحثى والخدمى بالجامعة وذلك بتكاتف الجميع وبروح الفريق دون تفرقة أو أهواء، مؤكدًا أن معيار المفاضلة هو الاجتهاد والانجاز والعمل القائم على الإبداع والابتكار.
وأكد رئيس جامعة قناة السويس، أنه يعمل من خلال سياسة الباب المفتوح، مؤكده أن بابه مفتوح للتواصل مع الجميع من داخل وخارج الجامعة للوقوف على المشكلات ومحاولة وضع الحلول لها، وجميع الطلاب هم أبناؤنا ونعمل لتوفير بيئة تعليمية مناسبة لهم، كما أن أعضاء هيئة التدريس هم الأداة المساعدة والركيزة الأساسية لإنجاح المنظومة التعليمية، والإداريين بالجامعة هم أساس وعمود فقارى للعمل بها.
 
وتابع، مستشفيات جامعة قناة السويس فى خدمة المواطن بالإسماعيلى ومنطقة القناة بالكامل، وتؤدى المستشفيات الجامعية دورًا رئيسًا للمواطن بخدماتها المختلفة من كشف طبى وصرف الأدوية وتوفير الفحوصات المختلفة من تحاليل طبية وأشعة "عادية، وسونار، مقطعية، ورنين مغناطيسي، ودوبلر" وكلها بأسعار رمزية مقارنة بالمراكز الطبية الخارجية أو مجانية.
وأكد، "رحمى"، أن الجامعة انتهت من تجهيز وحدة icu التى تضم 33 سرير عناية مركزة، ليصبح إجمالى أسرة العناية المركزة بالمستشفى 55 سريرًا، فى محاولة لحل أزمة أسرة العناية المركزة بمحافظة الإسماعيلية والتى ظلت تعانى منها لسنوات طويلة، فضلًا عن مجمع الصيدلانيات، و مستشفى الأطفال، مضيفًا، خدمة المرضى هدفنا، والمستشفيات الجامعية فى بؤرة اهتمامنا.
 
وأعلن الدكتور طارق راشد رحمى، عن تخصيص رحلة لمدة 3 أيام على نفقة الجامعة لطلاب الفنون،  لذين شاركوا فى تجميل مدينة الإسماعيلية الجديدة، التى افتتحها الرئيس السيسى، كما خصص رحلة أخرى لمدة ثلاث أيام على نفقة الجامعة للطلاب الذين شاركوا فى تنظيم الأحداث التى نظمتها الجامعة وتخصيص رحلة اليوم الواحد على نفقة الجامعة للطلاب الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى فى المسابقات الخارجية.
 
وأكد، "رحمى"، أن فريق عمل من طلاب كلية هندسة جامعة قناة السويس، قام بتصنيع سيارة تعمل بالكهرباء، كما نجح طلاب كلية هندسة أيضًا فى اختراع غواصة بمواصفات خاصة، بالإضافة إلى قيام عدد من الطلاب باختراع جهاز يولد كهرباء بالطاقة الشمسية بتكلفة مالية أقل كثيرًا من الأجهزة المتواجدة فى مصر حاليًا، مشيرًا إلى أن الجامعة مليئة بالمواهب والمخترعين والمبتكرين.
 
 


موضوعات مشابهه