حزب التجمع يتمسك بإجراء الانتخابات بنظام القوائم النسبية غير المشروطة

حزب التجمع يتمسك بإجراء الانتخابات بنظام القوائم النسبية غير المشروطة


29, Dec 2019

ثمن عبد الناصر قنديل ، الأمين العام المساعد لحزب التجمع لشئون التثقيف، مشاركة كافة القوي السياسية في الحوار الوطني للأحزاب بشأن قوانين الانتخابات،  مضيفا الدولة تحارب من أجل الحفاظ علي الحقوق المائية في نهر النيل، والحفاظ علي الحدود الغربية، وعلينا أن ندعم الدولة في حروبها التي تخوضها، على أن يتم الوفاء بالانتخابات الثلاثة " المحليات والبرلمان والشيوخ"  وفق أجندة زمنية محددة.

 
وأوضح قنديل، أن  حزب التجمع يتمسك بإجراء الانتخابات بنظام القائمة النسبية غير المشروطة لتمثيل كافة أطراف المجتمع داخل المجالس النيابية، وللوصول لذلك يجب تعديل بعض مواد الدستور وهذا أمر صعب في الوقت الراهن خاصة وأننا أجرينا تعديلات دستورية منذ شهور، ومع ذلك نؤكد علي ضرورة الوفاء بالاستحقاقات الانتخابية مع وجود اجنده زمنية محدده ، وسوف نشترك فيها حتي وان كنا رافضين اسلوب إجرائها، مؤكدا أن  جلسات الحوار المجتمعي تهدف لخروج الدولة من مأزقها.
 
 
 
الجدير بالذكر أن الجلسة الثالثة للحوار الوطنى للأحزاب التى ينظمها حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد، رئيس الحزب، تم توجيه الدعوة لعدد من الأحزاب السياسية للمشاركة فى جلسات الحوار الوطنى، "الوفد، والتجمع، والمؤتمر"، بالإضافة لأحزاب الإصلاح والتنمية، المصرى الديمقراطى الاجتماعى، الشعب الجمهورى، المحافظين، العدل، والغد، وذلك من أجل توسيع قاعدة المشاركة السياسية، للاستماع إلي أكبر قدر من وجهات النظر السياسية وكذلك لإشراك كل القوى السياسية والحزبية في وضع رؤيتها بشأن قوانين الانتخابات لتكون أمام قوانين توافقية من كل الجهات.
 
وتستكمل الجلسة الثالثة من جلسات الحوار الوطني مناقشة رؤية الأحزاب نحو الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وإقرار بعض مشروعات القوانين المتصلة بها فيما يخص مجلس النواب ومجلس الشيوخ والمجالس الشعبية المحلية، بجانب الاطلاع على المقترحات والرؤى التي ستقدمها الأحزاب التي شاركت في الجلستين الأولى والثانية بشأن قوانين الانتخابات، وتعد جلسات الحوار الوطني بين الأحزاب السياسية  فرصة أن يطرح كل حزب وجهة نظره بدلا من طرحها في الإعلام ولا يتم الاتفاق عليها لأنها تكون غير مفهومة من باقي الأحزاب.
 
وعقب الانتهاء من جلسة الحوار الثانية التى عقدها الحزب بمشاركة أحزاب (الشعب الجمهورى – الإصلاح والتنمية – المصرى الديمقراطى الاجتماعى – الغد – المحافظين – العدل) تم الاتفاق على تشكيل لجنة تضم مجموعة من الخبراء لوضع المقترحات الخاصة بتفعيل دور الأحزاب السياسية، ووضع مقترحات لقوانين الاستحقاقات الانتخابية مجلس النواب، مجلس الشورى، المحليات، لضمان أن يكون هناك تمثيل لكافة القوي الوطنية في الانتخابات المقبلة، حتي تكون كافة الآراء موجودة داخل البرلمان، وأن يكون لدى الناخب القدرة على اختيار كافة الطبقات التى تعبر عن الجمهور وهذا بعدما اتفقت الأحزاب المشاركة فى الجلسة الثانية للحوار الوطنى للأحزاب على هذا الأمر، مؤكدين أن الجلسات مثمرة وتؤكد أن الخلاف بين الأحزاب صحى ولصالح المواطن.
 
 
 


موضوعات مشابهه