النائب العام يأمر بضبط الأب المتهم بتعذيب وحرق طفلته بمادة كاوية انتقاما من والدتها

النائب العام يأمر بضبط الأب المتهم بتعذيب وحرق طفلته بمادة كاوية انتقاما من والدتها


09, Apr 2020

أمر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، بالتحقيق في واقعة رصدتها إدارة البيان بمكتب النائب العام بمواقع التواصل الاجتماعي التي تداولتها اليوم الخميس، لتعدي والد طفلة عليها حرقاً بمادة كاوية وضرباً بشفراتٍ حادة - نكايةً في والدتها التى طلقها- محدثاً بها إصاباتٍ متفرقة، وتعريض حياتها للخطر.

وأمرت النيابة العامة بضبط الأب واستجوابه.

وسُلِّمَت الطفلة لوالدتها وكلفت النيابة العامة خط نجدة الطفل التابع لمجلس الأمومة والطفولة بفحص حالتها الاجتماعية وإيداع تقرير بها والتوصيات المناسبة، وجرى عرض الطفلة على مصلحة الطب الشرعي لإثبات ما بها من إصابات وكيفية وتاريخ حدوثها.

 

وكان النائب العام في واقعة أخرى بحبس والدة طفلة رضيعة أربعة أيام على ذمة التحقيقات فى اتهامها بالشروع فى قتلها وتعريض حياتها للخطر، بعدما عثرت وحدة الرصد بمكتب النائب العام بمواقع التواصل الاجتماعى على صورٍ للرضيعة ومعلوماتٍ منشورة عن واقعة تعدى عليها، فأمر النائب العام بتولى مكتب حماية الطفل متابعة التحقيقات، وتزامناً مع ذلك أبلغ المجلس القومى للطفولة والأمومة النيابة العامة بورود استغاثة إلى خط نجدة الطفل يوم الجمعة الموافق الثالث من إبريل الجارى من إحدى الصفحات بموقعٍ للتواصل الاجتماعى مفادها تَعَرُّض طفلة رضيعة للتعذيب على يد والديْها بملعقة ساخنة وبالضرب مما أحدث إصابات بالغة بها.

وأمرت النيابة العامة الشرطة بالانتقال لمحل البلاغ وضبط الجانِيَيْن، فتمكنت من ضبطهما والعثور على الرضيعة متأثرة بجراحها، والتى أثبت توقيع الكشف الطبى عليها إصابتها بآثار حروق باليد اليسرى وتمزق بأربطة الركبة اليمنى.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة من سؤال المبلغة صاحبة الصفحة المذكورة فى القضية رقم ٦٧٤٢ لسنة ٢٠٢٠ إدارى قسم إمبابة، نشرها صوراً للرضيعة ومعلومات عن الواقعة حصلت عليها من صديقة لها مقيمة بجوار مسكن المتهميْن، فسألت النيابة العامة الأخيرة والتى شهدت بتعدد محاولات تعدى الأم على رضيعتها منذ ولادتها ضرباً وخنقاً وحرقاً، وأنها سبق وسمعت استغاثة للأب منها، فانتقلت لاستطلاع الأمر لتجد المتهمة تحاول خنق رضيعتها بوسادة وضعتها على وجهها قاصدة قتلها، فخلَّصَتها منها وأعادتها إلى والديْها كطلبهما منها بعد تعهدهما إليها بتمكينها من الاطمئنان على الرضيعة، إلا أن الأم أعادت كرَّتها وتعدت على الرضيعة مرات أخرى آخرهم منذ شهرين؛ إذ أحدثت حروق بوجهها باستخدام ملعقة ساخنة، والثانية منذ أسبوعين أبصرت فيها آثار حروق بيدها اليسرى وضمادة بساقها، وقد أقرت إليها الأم بسكبها ماءً ساخناً على يد رضيعتها ووقوفها على قدمها اليسرى قاصدة قتلها خشية إلحاقها العار بأهلها كونها أنثى.

 

 



موضوعات مشابهه